فحص ( الإيدز ) عدوى نقص المناعة المكتسبة متى و اين يمكن عمل الفحص ؟

 

يتوفر عدة انواع من التحاليل للكشف عن الاصابه بعدوى فيروس نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز ) وهي على النحو التالي:

 1 – تحليل الـ PCR

تحليل الـ PCR  قسمين:

الاول DNA  ونتيجته تكون  ايجابيه او سلبيه ( مصاب او غير مصاب )

الثاني RNA  ونتيجته تكون سلبيه او كمية الفيروس (مصاب او غير مصاب )

والاول و الثاني جميعها مناسبه للكشف عن الاصابه من عدمة للمستعجل و المدة القطعية للفحص هي 9 ايام و اكثر بعد التعرض لمصدر العدوى .

– يمكن عمل الفحص في اي مركز صحي او مستشفى او مختبر وكافة المعلومات تُعامل بسريه تاما حتى في حال ايجابية الفحص .

– لايتطلب صيام او اي اجراء قبل الفحص ولايوجد شيئ له تأثير على الفحص .

– كافة المختبرات موثوقه  .

-( Negative او not detected او10< او20< او30< او40< ) جميعها تعني سلبيه اي غير مصاب .

– طالما ان نتيجة الفحص سلبيه بعد المدة الموصى بها يعني انت سليم و اي مشاكل او اعراض لديك ليس لها علاقة ، ابحث عن سببها الفعلي سواء كان عضوي او نفسي بعيدا عن عدوى فيروس HIV .

 2 – تحليل الـ combo P24 + AB او combo AG + AB

قد تختلف التسمية من مختبر الى اخر وسواء كان الفحص بأسم combo P24 + AB او بأسم combo AG + AB هو تحليل واحد لافرق بينهم مطلقاً وهو الفحص المثالي و الموصى به للكشف عن الاصابه من عدمة و المدة القطعية للفحص هي 6 اسابيع و اكثر بعد التعرض لمصدر العدوى.

ونتيجة التحليل تعني سلبيه سواء كانت النتيجة ( Negative او not detected او اي ارقام اقل من 1 * )

* المقصود بـ اي ارقام اقل من 1 بمعنى اذا كانت النتيجة 0.154 او 0.596 او 0.048 الخ جميعها تعني سلبيه (غير مصاب ) ولاقيمة للارقام مطلقاً وهي طبيعية تماما  .

– يمكن عمل الفحص في اي مركز صحي او مستشفى او مختبر وكافة المعلومات تُعامل بسريه تاما حتى في حال ايجابية الفحص .

– لايتطلب صيام او اي اجراء قبل الفحص ولايوجد شيئ له تأثير على الفحص .

– كافة المختبرات موثوقه .

– طالما ان نتيجة الفحص سلبيه بعد المدة الموصى بها يعني انت سليم و اي مشاكل او اعراض لديك ليس لها علاقة ، ابحث عن سببها الفعلي سواء كان عضوي او نفسي بعيدا عن عدوى فيروس HIV .

 

 3 – تحليل (rapid) التحليل السريع او التحليل المنزلي

وهو فحص سريع يعطي نتائج خلال 10 دقائق ويتم عمله غالبا في عيادات المشورة و الفحص الطوعي والمدة القطعية للفحص هي 6 اسابيع و اكثر بعد التعرض لمصدر العدوى وهنا نتحدث عن الفحص السريع في عيادات المشورة و الفحص الطوعي وليس عن الفحوصات التي تباع من صادر غير معلومة فلا يمكن معرفة او ضمان جودة الجهاز و الية الشحن هل تم شحنه وفق الشروط الموصى بها من المصنع او لا و ايضاً عن صحة عمل الفحص.

– يمكن عمل الفحص في اي مركز صحي او مستشفى او مختبر او في عيادة المشورة و الفحص الطوعي وكافة المعلومات تُعامل بسريه تاما حتى في حال ايجابية الفحص .

– لايتطلب صيام او اي اجراء قبل الفحص ولايوجد شيئ له تأثير على الفحص .

– طالما ان نتيجة الفحص سلبيه بعد المدة الموصى بها يعني انت سليم و اي مشاكل او اعراض لديك ليس لها علاقة ، ابحث عن سببها الفعلي سواء كان عضوي او نفسي بعيدا عن عدوى فيروس HIV .

 

موقع عيادة المشورة و الفحص الطوعي بجدة ( من هنا ) تذكر ان الفحص في عيادة المشورة و الفحص الطوعي بدون اي معلومات شخصيه لا اسم ولا هويه و لاجنسية .

 

 

   لزيارة عيادة المشورة و الفحص الطوعي  بالموقع المحدد اعلاة الرجاء الاتصال على الرقم الموضح طيلة ايام الاسبوع من الساعة ٨ ص – ٢ م لتحديد مواعيد الزياره .

 

ملاحظه هامة :

جميع الفحوصات في حال كانت نتائجها ايجابيه ( مصاب ) هذا لايعني قطعاً انك مصاب ولابد من عمل فحوصات تأكيدية في مختبرات وزارة الصحة .

مواضيع ذات صله :

العلاقات الجنسية الخطرة

انتقال الإيدز ” ينقل ولا ما ينقل”

أنواع تحاليل الإيدز

فوبيا الاصابه بالايدز ، رهاب الإيدز ، وسواس الايدز

 

منظمة الصحة العالمية : المصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة ( #الإيدز ) المنتظم على العلاج غير ناقل للعدوى

أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات علمية ومعيارية جديدة بشأن فيروس العوز المناعي البشري في المؤتمر الدولي الـ 12 للجمعية الدولية للإيدز بشأن علم فيروس العوز المناعي البشري

 

“بناءً على الأدلة ، تحدد إرشادات منظمة الصحة العالمية الجديدة ثلاثة مستويات للحمل الفيروسي.

أولاً ، الأشخاص الذين يعانون من حمولة فيروسية لا يمكن اكتشافها ، وليس لديهم فيروس قابل للقياس في دمائهم ، لا يتعرضون لخطر انتقال العدوى إلى شركائهم الجنسيين.

ثانيًا ، أولئك الذين لديهم حمولة فيروسية مكبوتة ، والذين يُعرَّفون على أنهم أقل من 1000 نسخة من الفيروس لكل مليلتر من الدم ، لديهم خطر انتقال العدوى تقريبًا صفري أو ضئيل.

ثالثًا ، أولئك الذين لديهم حمل فيروسي غير مكبوت يزيد عن 1000 نسخة لكل مليلتر معرضون لخطر متزايد للإصابة بالمرض و- أو نقل الفيروس إلى شركائهم الجنسيين أو أطفالهم

 

وشملت الإرشادات التأكيد على دور الوقاية من فيروس العوز المناعي البشري ومستويات الفيروس التي لا يمكن الكشف عنها، في تحسين صحة الفرد ووقف استمرار انتقال فيروس العوز المناعي البشري.

أكدت إرشادات الصحة العالمية أن الأشخاص المتعايشون مع فيروس العوز المناعي البشري الذين يحققون مستوى فيروسي غير قابل للكشف من خلال الاستخدام المستمر للعلاج القائم على مضادات الفيروسات القهقرية لا ينقلون فيروس العوز المناعي البشري إلى شركائهم الجنسيين ولاتنقل الزوجة الحامل العدوى للجنين ..

كما تشير الأدلة أيضًا إلى أن خطر انتقال فيروس العوز المناعي البشري ضئيل جدا عندما يكون قياس حِمل فيروس العوز المناعي البشري أقل من أو يساوي 1000 نسخة لكل مليلتر، ويُشار إليه أيضًا عادة بأنه حمل فيروسي مكبوت ، ويكون معدوم عندما يكون قياس حِمل فيروس العوز المناعي البشري غير مقروء اي صفر ..

كما لفتت إلى أن العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية يحدث تحولًا في حياة الأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري، ويمكن للأشخاص المصابين بهذا الفيروس ممن جرى تشخيصهم وعلاجهم في وقت مبكر، ويتناولون أدويتهم على النحو الموصوف لهم، أن يتوقعوا أن يكون لديهم نفس الصحة والعمر المتوقع لنظرائهم غير المصابين بالفيروس.

وأشار الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، إلى اعتماد البلدان في جميع أنحاء العالم لأكثر من 20 عامًا على المبادئ التوجيهية المسندة بالبيّنات الصادرة عن المنظمة للوقاية من عدوى فيروس العوز المناعي البشري وإجراء اختبارات الكشف عنها وعلاجها.

وأضاف أن المبادئ التوجيهية الجديدة يمكن أن تساعد البلدان على استخدام أدوات قوية تتميز بالقدرة على تغيير حياة ملايين الأشخاص المتعايشين مع فيروس العوز المناعي البشري أو المعرضين لخطر الإصابة به.

يذكر أنه في نهاية عام 2022، كان 29.8 مليون شخص من أصل 39 مليون شخص متعايش مع فيروس العوز المناعي البشري يتلقون العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية (أي 76٪ من مجموع الأشخاص المتعايشين مع الفيروس)، وكان ما يقرب من ثلاثة أرباعهم (71٪) متعايشين مع فيروس العوز المناعي البشري المكبوت.

مما يعني أن صحة أولئك الذين انخفض لديهم الحمل الفيروسي (الفيروس المكبوت) محمية حماية جيدة وأنهم غير معرضين لخطر نقل فيروس العوز المناعي البشري إلى الآخرين، وعلى الرغم من أن هذا التقدم إيجابي بالنسبة للبالغين المصابين بفيروس العوز المناعي البشري، إلا أن كبت الحمل الفيروسي لدى الأطفال المصابين بالفيروس لا يتجاوز 46٪ مما يظهر أهمية الاهتمام العاجل بالأمر.